المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

الأرشيف

مدن مهمة

إغلاق

تعرف على أفضل خمسة أماكن يمكنك زيارتها في بانكوك

إن العثور على أفضل الأماكن للزيارة في بانكوك هو معضلة مشتركة تواجه معظم الناس عند أول زيارة إلى تايلاند.

فمعظم الناس الذين يزورون العاصمة التايلندية بانكوك يرغبون في التعرف على مراكز التسوق العالمية، والمتاحف الشهيرة والمواقع السياحية الأكثر شعبية في المدينة لهذا السبب قمنا في هذا الموضوع بجمع أشهر خمسة معالم سياحية في بانكوك والتي لا يمكن لأي سائح الاستغناء عن زيارتها:

أسياتيك ذي ريفيرفرونت Asiatique the Riverfront 

إن كنت تتساءل: لماذا هي بانكوك الوجهة الأكثر شعبية تايلاند؟  فستجد الاجابة حتما عند أسياتيك و ريفيرفرونت الذي يعتبر أحدث منطقة تسوق في بانكوك والذي تم بناؤه لجذب الطبقات المتوسطة التايلاندية. 
يقع على طول نهر تشاو فرايا العظيم the Chao Phraya River. موقعه هذا يضيف عليه أهمية سياحية إضافية. الجدير بالذكر أيضا أنه موطن لمسرح جو لويس للعرائس the Joe Louis Puppet Theatre الشهير عالميا.


سوق تشاتشوك بانكوك Chatuchak Market Bangkok

يعتبر أكبر سوق في تايلاند و واحد من أكبر أسواق العالم وبالتأكيد واحدة من أفضل الأماكن للزيارة في بانكوك.
في هذا السوق الذي يعمل منذ حوالي 65 عاما يمكنك أن تجد كل ما يمكن أن يخطر في بالك من هدايا وتذكارات وبضائع تايلندية محلية وبأسعار مناسبة.


الحي الصيني Chinatown

لا تكتمل زيارتك إلى بانكوك دون زيارة إلى الحي الصيني الذي يعتبر أحد أقدم أجزاء المدينة فهو يعود إلى أكثر من 200 سنة حيث كان مركزا للمجتمع الصيني التايلندي منذ عهد تشولالونكورن أو الملك راما الخامس.
تكتظ المنطقة اليوم بأكشاك السوق والمحلات التجارية التي تعرض الذهب والملابس والوجبات السريعة والساعات وأكثر من ذلك بكثير.


القصر الكبير في بانكوك The Grand Palace Bangkok

وهو واحد من معالم تايلاند الأكثر شهرة وبالتالي يعتبر من أفضل الأماكن للزيارة في بانكوك. 
إنه عبارة عن مجمع مذهل من المباني الملكية والدينية والحكومية التي تمثل القلب الروحي لبانكوك. وقد كان أيضا المقر الرسمي لملوك تايلاند ابتداءً من القرن الثامن عشر. تم بناء القصر عام 1782 في عهد الملك راما الأول عندما انتقلت العاصمة من ثورنبوري إلى بانكوك.


متحف جيم تومسون هاوس Jim Thompson House Museum

وهو متحف فريد وجدير بالاستكشاف لكونه يعرض مجموعة من المساكن التايلاندية العتيقة التي تم شراؤها وجمعها من قبل مواطن أمريكي يدعى جيم طومسون خلال عامي 1950 و1960.
لذا فيعتبر متحف جيم طومسون عبارة عن منزل لرجل استخبارات امريكي ولقب أيضا في تايلند برجل الحرير ثم تحول المنزل إلى متحف بعد وفاته بفترة بسبب حرص الرجل على بناءه بالطريقة التايلاندية القديمة واستخدام خشب الساج كما أضاف بعض اللمسات الغربية ويحتوي على مقتنيات أثرية وفنية، المنزل جميل جدا ويتكون من ست مباني وتحيط به الأشجار بشكل رائع.




قد يعجبك أيضا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق