المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء

الأرشيف

مدن مهمة

إغلاق

كيف تقضي 48 ساعة في بوكيت


رغم أن جزيرة "بوكيت" هي المقصد السياحي الأكثر شهرة في تايلند إلا أنه ليس هناك الكثير مما يجب رؤيته على الجزيرة حيث يظل عنصر الجذب السياحي الرئيسي لجزيرة فوكيت هو شواطئها وخلجانها ومياهها.
لكن إذا كنت ممن لا يكتفي بنصب كرسيه على الشاطئ وترغب في القيام بالعديد من الأشياء استثماراً لعطلتك فاقرأ هذا المقال عن كيف تقضي 48 ساعة في فوكيت.
-        اليوم الأول:-
إذا كان وصولك إلى الجزيرة مبكراً فربما سيكون النشاط الأفضل للقيام به أن تذهب لرؤية "تمثال بوذا العظيم" الذي يبلغ طوله 150 قدم ويقبع فوق قمة أحد التلال في جنوب جزيرة بوكيت.
لا يعتبر "تمثال بوذا العظيم" من الأثار القديمة ولكن على العكس فقد بدأ العمل فيه عام 2004 وانتهى عام 2012 ومع ذلك فهو من أهم الوجهات السياحية على المدينة لضخامته ولأن موقعه  يتيح للسائح رؤية واضحة لبقية جزيرة فوكيت.

أمّا إذا كنت ترغب في زيارة مبنى تاريخي قديم في ذلك اليوم فعليك بزيارة معبد "وات شالونغ" الذي يرجع تاريخ بنائه إلى القرن التاسع عشر الميلادي الذي ترجع شهرته إلى كونه يضم "شظايا" من رفات "بوذا" و يزعمون أن للمعبد قدرات علاجية خاصة.
-        اليوم الثاني
يمكن للسائح أن يقضي اليوم الثاني على جزيرة بوكيت في التنقل بين شواطئها المختلفة والتي يتمتع كل منها بجاذبيته الخاصة وشخصيته المستقلة لتناسب هذه الأعداد الكبيرة من الشواطئ جميع الأذواق.
يمكن للسائح أن يختار بين مجموعة الشواطئ المتنوعة أو بين الأنشطة المختلفة على كل شاطئ فهناك بعض الأماكن تشتهر بالرياضات المائية مثل التزلج والغوص تحت الماء بينما هناك شواطئ أخرى للاسترخاء والسباحة فقط.

إذا كنت تبحث عن قضاء بعض الوقت في التسوق بعد الاستمتاع بالشمس والماء فربما سيكون شاطئ "باتونج" هو الاختيار الأمثل لك، وإذا كنت تبحث عن شاطئ هادئ نسبياً في وجود بعض القرى المحلية فعليك بشواطئ "كارون", "كاتا"، و"كاتا نوي".


لا تخلو الجزيرة من بعض الشواطئ البدائية التي لم تمتد إليها يد التطوير بشكل كبير وتحتفظ بكثير من خصائصها الطبيعية مثل الشواطئ الموجودة في شمال جزيرة فوكيت.

قد يعجبك أيضا

مساحة إعلانية