20 من أشهر المعالم السياحية في تايلند(6)

استطاعت تايلند في فترة وجيزة أن تحتل قمة المقاصد السياحية العالمية عبر تقديمها للعالم مجموعة من أروع المعالم السياحية الطبيعية و الأثرية و الثقافية بالإضافة إلى الخصائص الحضارية الفريدة للبلاد مثل الطعام التايلندي التقليدي و المهرجانات الفنية الراقصة التي لا تخلو منها مدينة ولا تنقطع يوماً واحداً طوال العام.
مازلنا نواصل في هذه السلسلة استعراض أشهر المعالم السياحية في تايلند في محاولة لوضع الخيارات الأفضل بين يدي السائح العربي ليستطيع تحديد برنامجه السياحي بناء على معرفة دقيقة بطبيعة كل المعالم السياحية في البلاد.

Haad Rin

يشتهر شاطئ "هاد رن" بالمهرجان الأشهر في تايلند والذي يعرف باسم "مهرجان اكتمال القمر" الذي بدأ كحفل ديسكو صغير لا يضم أكثر من 20-30 شخص عام 1985م إلى مهرجان دولي وحدث رئيسي في تايلند يجتذب من 20.000 إلى 30.000 سائح شهرياً !!
بعد نجاح فكرة "مهرجان اكتمال القمر" تم استحداث العديد من أفكار المهرجانات الأخرى مثل مهرجان "نصف القمر"  و "القمر الأسود" و " قمر شيفا" لذلك يستطيع السائح حضور العديد من المهرجانات أثناء اقامته على شاطئ "هادرن".

خطوط سكة حديد (تايلند-بورما)

لا تقتصر السياحة في تايلند على الجولات السياحية التي تشمل الشواطئ و المعابد و المتاحف إنما تمتد إلى نوع جديد من أنواع السياحة مثل جولة في القطار الشعبي تنطلق من مدينة كانتشانابوري السياحية عبر جسر نهر كواي أحد المعالم السياحية للمدينة إلى "نام توك" في رحلة تستغرق ساعتين يشاهد فيها السائح العديد من المناظر الطبيعية و المعالم السياحية الرائعة بالإضافة إلى المعلومات التاريخية حول "طريق الموت" الذي شيده أسرى الحرب العالمية الثانية.

Ayuthaya

حديقة مدينة أيوتثايا التاريخية أحد المعالم الأثرية المشهورة في تايلند و التي تحتوي أطلال العاصمة الثانية لمملكة "سيام" والتي تأسست عام 1350م ولكن بحلول عام 1700 كانت مدينة أيوتثايا قد أصبحت واحدة من أكبر المدن في العالم ووصل عدد سكانها أكثر من مليون مواطن.
تم تدمير المدينة بالكامل في الحرب مع بورما عام 1767م حتى قامت الثورة في ستينات القرن الماضي و أولت اهتماماً خاصاً بالمدينة مما أدى إلى إعادة ترميم و تجديد ما تبقى من أثارها حتى يطلع السائح على هذه المدينة العظيمة التي اعتبرت واحدة من أجمل المدن في وقتها وكانت تأوي الكثير من السكان الأجانب من جنسيات مختلفة.