20 من أشهر المعالم السياحية في تايلند(2)

تعتبر تايلند الدولة الوحيدة في دول جنوب شرق آسيا التي لم تحتل من اي دولة خارجية لذلك فهي تحتفظ بهوية و شخصية تاريخية مميزة تمتد لمئات السنوات تظهر في كثير من المباني الأثرية و المعابد و نمط العمارة المختلف وكذلك في سلوكيات شعب تايلاند الذي يتسم بالود و الترحيب بالغرباء و السياح.

اشهر المعالم السياحية في تايلند


Hua Hin

شاطئ "هوا هن" أحد الشواطئ الملكية التي تأسست عام 1920 كمتنزه للملك راما السابع ثم تحول المكان ليصبح الشاطئ الشعبي الأول للسكان المحليين, والأن أصبح هذا الشاطئ الذي يصل طوله إلى (8 كيلومتر) إلى مزار سياحي معتمد و أحد الشواطئ المفضلة لدى السياح.
يطل شاطئ "هوا هن" على القصر الملكي (Klai Kangwon) الذي لا يزال يستخدم من قبل الأسرة الملكية في تايلند حتى الأن بالإضافة إلى كون الشاطئ أكبر مراكز تعلم الجولف على مستوى تايلند.

Prasat Hin Phimai

يعتبر معبد "براسات هن فيماي" من أهم اثار الخمير الحمر في تايلند وهو يشبه ولكن بشكل أصغر المعابد الموجودة في منطقة "أنغور", يرجع تاريخ بناء المعبد إلى القرنين الحادي عشر و الثاني عشر الميلادي حين كانت تلك المنطقة تابعة لإمبراطورية الخمير.
جاء التصميم المعماري للمعبد قريباً من معابد طائفة "الماهيان" البوذية وجاءت النقوش و الرسوم تعمل كثيراً من الطابع الهندوسي في عمارة المعابد.

Khao Yai

زيارة الحدائق العامة في تايلند تجربة سياحية لا يمكن تفويتها خاصة أثناء قضاء العطلة مع العائلة, فتايلند بوجود عدد كبير من الحدائق العامة على أراضيها و التي تعتبر معالم سياحية في حد ذاتها نظراً لأنها تضم أنواعاً كثيرة من سلالات الحيوانات البرية المختلفة بالإضافة إلى الطيور و النباتات النادرة.
تعد حديقة "خاو ياي" التي تقع في شرق تايلند ثالث أكبر  حديقة عامة في البلاد وتضم عدداً كبيراً ومتنوعاً من الحيوانات البرية مثل الأفيال الآسيوية و الدببة السوداء.
كما توجد الكثير من الأنشطة التي يمكن أن يمارسها السائح في الحديقة مثل مراقبة مظاهر الحياة والحيوانات و الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الساحرة من برج المراقبة الموجود بساحة الحديقة وكذلك تسلق الجبال ومغامرات اكتشاف الكهوف الجبلية و التخييم أو الإقامة في أكواخ القش البدائية بالإضافة إلى كثير من الأنشطة المثيرة التي توفرها إدارة المكان.

Mu Ko Chang

تقع حديقة "مو كو تشانج " في شرق تايلند وتتكون من 50 جزيرة وترجع شهرة الحديقة إلى مناخها الرائع و توفر شواطئ رملية بيضاء و مساحات خضراء بوفرة والعديد من شلالات المياه.

كما تعد الحديقة من أفضل الأماكن لممارسة الغطس و السباحة و الصيد و التخييم و  ركوب الزوارق بالإضافة إلى كونها من الأماكن القليلة التي لا تزال تحتفظ ببعض الهدوء و الخصوصية.