كيف تقضي أسبوعاً في تايلند

تايلند أو مملكة الابتسامات كما يطلق عليها من أجمل المقاصد السياحية ليس فقط في جنوب شرق آسيا و لكن في العالم كله فالبلد ساحة مفتوحة لكل أنواع الأثار التاريخية من حقب زمنية مختلفة, وأنواع الفنون التقليدية, وأصناف الطعام التي تعكس حضارة المنطقة بأكملها, المراكز التجارية الضخمة, القبائل الجبلية التي لا تزال تسكن في المناطق البدائية, الجزر و الشواطئ المائية الرائعة وغير ذلك من الأشياء التي قد تستغرق شهوراً لرؤيتها و التعرف عليها لكن لأن أغلب الرحلات السياحية تقتصر على فترات زمنية محدودة فنحن نقدم في هذا العرض أفضل المعالم السياحية التي يمكن رؤيتها في أسبوع واحد فقط في تايلند.

§       بانكوك (ليلتان)
إذا كان هناك مدينة واحدة يجب عليك زيارتها في تايلند فلا شك أنها ستكون العاصمة بانكوك فالمدينة تحتوي العديد من المعالم السياحية الرائعة مثل القصر الملكي, معبد بوذا الزمردي, معبد فرا كيوي والعديد من المزارات التاريخية الأخرى بالإضافة إلى العديد من الأنشطة السياحية و الجولات الخاصة جداً مثل صالة21, شارع14 أو  السوق العائم و سوق شاتوشاك, أو المتحف القومي و الأرجوحة العملاقة ومعبد سوتات.

§       كانشانابوري (ليلة واحدة)
لعبت تايلند دوراً هاماً خلال الحرب العالمية الثانية و كانت مدينة كانشانابوري له مكانة متميزة إذ انطلق منها "طريق الموت" الذي اشرفت على بنائه اليابان باستخدام الأسرى الإنجليز و الأمريكان  ليوفر لها الإمدادات عبر بورما.
ومنذ انتهاء الحرب العالمية شيدت العديد من المتاحف لتخليد ذكرى هؤلاء الجنود الذين قضوا نحبهم والاهتمام ببقية الأثار المتبقية من "طريق الموت" مثل جسر نهر "كواي", متحف (JEATH) للحرب الذي يحاكي معسكرات الأسرى في تايلند أثناء الحرب, و حديقة إيراوان الوطنية.

§       أيوتثايا (ليلة واحدة)
عندما كانت تايلند لاتزال تعرف باسم سيام في الأزمنة القديمة كانت مدينة أيوتثايا هي عاصمة هذه المملكة ومركز ثقلها التجاري لذلك فهي تكتظ بالمعالم الأثرية و التاريخية التي يأتي على قمتها معبد "فرا سي سانفيت" أجمل المعابد و أقدمها في المدينة, متحف ’سام فرايا" الوطني الذي أنشئ عام 1961 م, وكذلك حي الأجانب حيث عاشت الجاليات الهولندية و الإنجليزية و الفرنسية.

§       شيانغ ماي(ليلتان)
إذا كانت تايلند هي العاصمة الرسمية لتايلند فإن شيانغ ماي هي المدينة الأهم في الإقليم الشمالي بأكمله, وتتميز المدينة بتوفير عدة أنشطة سياحية خاصة مثل دروس في الطهي التايلاندي التقليدي, والتسوق في الأسواق و الساحات الشعبية و الاختلاط بالقبائل البدائية التي تسكن الجبال, هذا بالإضافة إلى المعالم الأثرية مثل نصب وات تشيدي لوانج  والكثير من المناطق الطبيعية مثل شلالات بوا ثونج اللزجة.

§       ماي هونج سون(ليلة واحدة)
تعرف ماي هونج سون (Mae Hong Son) بغاباتها الكثيفة, و وادي الضباب الذي يقع في المنطقة الجبلية الحدودية بين تايلاند و بورما, و يمكن الوصول إلى هذه المقاطعة الساحرة عن طريق مدينة تشيانغ ماي المعروفة في المنطقة الشمالية و من المعالم السياحية التي يمكن رؤيتها في المدينة معبد Wat Phra That Doi Kong Mu,  مهرجان Buat Luk Khaeo وقرية باي.