أجمل الأماكن السياحية في بوكيت, تايلند(2)

تناولنا في الجزء الأول من عرض أجمل الأماكن السياحية في بوكيت ثلاثة من أبرز الأماكن السياحية و هي شاطئ ’هات ماي خاو‘, رأس ’بانوا‘ و شاطئ "هات ناي هان" والتي تميزت جميعها بأنها أماكن طبيعية بكر لم تمتد إليها يد الإنسان بعد وأن بعض هذه الشواطئ منعزلاً بدرجة تسمح للسائح بالحصول على فرصة الاستجمام و الهدوء في أقصى صوره.
نستكمل في هذا المقال استعراض بقية المعالم السياحية الهامة على جزيرة بوكيت صاحبة أطول سواحل بين جزر  تايلند :-

Hat Kamala

يقع شاطئ "هات كمالا" شمال "باتتونج" وهو من الشواطئ الهادئة التي تناسب ممارسة الرياضات المائية مثل السباحة و الغطس و الغوص تحت الماء أو الاسترخاء لأخذ حمامات شمس مع الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الرائعة التي يتمتع بها الشاطئ.
في نهاية الجزء الشمالي من شاطئ "هات كمالا" توجد منطقة الشعاب المرجانية الضخمة التي تجتذب إليها عشاق اكتشاف الحياة البحرية بينما بقية الشاطئ عبارة عن مياه ضحلة يمكن السباحة فيها.
أما في نهاية الجزء الجنوبي الغير مأهول من الشاطئ فيوجد معبد ’وات بان كمالا‘ أحد المعابد البوذية التي تحتوي صوراً وتماثيل تكشف عن نمط الحياة البوذية مع استعراض للعديد من الأساطير و الخرافات المتداولة قديماً, كما يمكن الوصول من شاطئ "هات كمالا" إلى مدينة الالعاب "فانتازيا" الشهيرة التي تعتب من أجمل المزارات السياحية العائلية في تايلند.

Hat Surin

شاطئ المليونيرات هكذا يطلق على شاطئ "هات سورين" في فوكيت الذي يقدم مجموعة من المنتجعات السياحية ذات مستوى راق من الخدمات الترفيهية تستهدف بها أصحاب الأموال و المشاهير في كل أنحاء العالم.
تشمل بعض خدمات هذه المنتجعات خدمات التجميل و اللياقة و الأندية الصحية و تعليم اليوجا وفصول الطهي التايلندي المحلي بالإضافة إلى جولات ركوب الأفيال.
يشبه شاطئ "هات سورين"  ملكيات خاصة حيث يحاط كل منتجع بأشجار الجازولين مع تعليمات صارمة بعدم دخول الغرباء و المتطفلين في الوقت الذي تساعد فيه رمال الشاطئ و مياهه الصافية على ممارسة العديد من الأنشطة المائية مثل التجديف و الغطس و السباحة.

Hat Rawai

يعتبر شاطئ "هات راواي" أول الشواطئ التي افتتحت للسياح على جزيرة "فوكيت" لكنه لم يحتفظ بهذه الميزة طويلاً إذ سرعان ما تحول إلى منطقة توقف لاستكمال الرحلة إلى أماكن أكثر بعدا و انعزالاً.

إلا أن الشاطئ لايزال يحتفظ ببعض الميزات الخاصة التي جعلته في قائمة أفضل الأماكن السياحية في فوكيت منها أنه تحول إلى ميناء لسباقات القوارب السريعة و قوارب الصيد هذا بالإضافة إلى "سوق الغجر" لبيع الأسمال و المأكولات البحرية الذي يشهد تدفقاً كبيراً من السياح لشراء أطعمة بحرية طازجة ثم اختيار أحد المطاعم المنتشرة على طول الشاطئ لطهوها والاستمتاع بوجبة ساخنة على شاطئ البحر في بوكيت.