أشياء لا بد أن تراها في كانتشانابوري, تايلند

تقع بلدة كانتشانابوري -  Kanchanaburiعلى بعد ساعتين بالقطار أو الحافلة من بانكوك عاصمة تايلند وتضم المدينة الكثير من المعالم السياحية الأثرية و الطبيعية التي تلبي رغبات جميع السياح الذين يفدوا إليها من كل دول العالم.
يفضل السائحون الإقامة على ضفاف نهر "كواي" للحصول على فرصة كاملة لرؤية جميع المعالم السياحية و أماكن التنزه الطبيعية بالإضافة إلى طبيعة المكان الهادئة و مناخه المعتدل.
تضم مدينة كانتشانابوري مجموعة من المعابد القديمة التي ترجع إلى العصر الحجري بالإضافة إلى بعض الأثار المتخلفة عن الحرب العالمية الثانية و العديد من الأماكن الطبيعية الخلابة التي لابد أن يراها السائح أثناء زيارته للمدينة.

·       طريق الجحيم
طريق الجحيم هو ممر صخري يبلغ طوله 500متر حفره أسرى الحرب العلمية الثانية بأيديهم أثناء تشييد شبكة السكك الحديدية التي تمد اليابان باحتياجات الحرب.
استغرق شق طريق الجحيم 12 اسبوعاً مات خلالها أكثر من 1000 جندي لكن اليوم يذهب السياح لرؤية المتحف الذي أقيم لإحياء ذكرى هؤلاء الجنود و أخذ جولة  في الغابة تستغرق نجو خمس ساعات.

·       متحف البرج الحربي
يقدم متحف البرج نظرة أكثر عمقاً للتاريخ التايلندي حيث لا تقتصر المقتنيات فترة الحرب العالمية الثانية و إنما تمتد إلى تاريخ الصراعات التايلندية مع بورما و التاريخ السياسي للدولة في الفترات المختلفة.

·       المعابد المتدرجة الثلاثة
تقع منطقة المعابد المتدرجة الثلاثة على بعد 250 كيلومتر من كانتشانابوري وينظر إليها على أنها من أهم المناطق الجغرافية في البلاد إذ تقع عندها الحدود بين دولتي تايلند وبورما, أما من الناحية التاريخية فاعتبر هذا المكان محطة هامة للتجارة القديمة و حتى هذه اللحظة توجد أسواق على الحدود بين البلدين في ذات الوقت الذي لا يسمح فيه بدخول السياح إلى بورما سيراً.

·       حديقة سري نكارين الوطنية
للخروج من نمط السياحة الأثرية و الثقافية المتعددة المشاهد في مدينة كانتشانابوري يمكن الذهاب لزيارة حديقة Sri Nakarin National Park التي يخترقها نهر "كواي ياي" بعدة اشكال.
توجد بالحديقة فرصة جيدة للاقتراب و التعرف على الحياة البرية و مشاهدة بعض الحيوانات و الطيور الغير مألوفة عن قرب مثل الوطواط, والنمور والسنور و العديد من الحيوانات المختلفة, من ناحية أخرى لا يجب أن تمر زيارة الحديقة دون الذهاب إلى شلالات المياه و الاستمتاع بالسباحة تحت تيار الماء المتدفق.

·       عالم الأفيال
ليس هناك شيء أكثر شهرة من الأفيال في تايلند بل هي الحيوان الوحيد الذي يلقى تقديراً و اهتماماً وطنياً خاصاً و عالم الأفيال الموجود في مدينة كانتشانابوري مستعمرة تتجمع فيها الأفيال التي تم انقاذها من أعمال السخرة الشاقة حيث يتم رعايتها و  العناية الصحية و الغذائية بها بالإضافة إلى فتح المستعمرة للزيارات السياحية حيث يتمكن السياح من ممارسة العديد من الأنشطة مع الأفيال مثل ركوبها في جولات قصيرة أو التصوير معها و اطعامها و السباحة معها في البحيرة.