السياحة في شيانغ ماي في تايلاند

تعد مدينة شيانغ ماي أحد أبرز المقاصد السياحية في تايلاند لما لها من جاذبية خاصة تجعل السياح يمدون أوقات إقامتهم بها متنقلين ما بين معبد بوذي قديم و آخر وما بين قرية بدائية و أخرى وفوق كل ذلك يستمتعون بالطبيعة الخلابة و  الحيوانات الغريبة.
ليس هذا فحسب ما تقدمه مدينة شيانغ ماي لزوارها وإنما تمتد الأنشطة السياحية لتشمل دروس في الطهي التايلاندي التقليدي, والتسوق في الأسواق و الساحات الشعبية و الاختلاط بالقبائل البدائية التي تسكن الجبال وفي هذا الاستعراض قائمة بأهم المزارات السياحية في مدينة شيانغ ماي.

¨   منطقة دوي إنثانون
يمكننا أن نطلق على منطقة (Doi Inthanon) القمة الجبلية الأعلى في تايلاند كما يمكن الزعم أن الحديقة المحيطة بها تضم غرائب و عجائب قد تراها لأول مرة.
يمكن للسائح القيام بالعديد من الأنشطة في منطقة دوي إنثانون مثل تسلق الجبال أو اكتشاف الحديقة و التمتع برؤية الشلالات المائية كما يمكنه زيارة القبائل البدائية التي تسكن في سفح الجبل.
كما يوجد بالمنطقة معبدان متعددا الأدوار بنيا تخليدا لذكرى الملك "بومبيول" والملكة "سيريكيت" ونظراً لاتساع مساحة المنطقة فيفضل استئجار سيارة أو دراجة بخارية للقيام بالجولة كاملة.

¨   نصب وات تشيدي لوانج
رغم أن حطام الأثار القديمة ليس أمراً نادر الرؤية في شيانغ ماي أو تايلاند عامة إلا أن أطلال نصب (Wat Chedi Luang) الذي أسس عام 1401م لها جاذبية خاصة مع ما من تدمير في بنية المعبد المهيبة إثر زلزال عام 1545م.
كما يوجد خلف أشجار الصمغ الكثيرة في جانب المدخل معبد أخر صغير يسمى (Lak Muang) بني عام 1940م على أنقاض بناء خشبي قديم يعتقد السكان المحليون أن مقام الأرواح المقدسة التي تحرس مدينة شاينغ ماي !!
يمكن زيارة المعبد في أي وقت من اليوم إلا أن زيارته تكون أروع ليلاً حينما يضاء بطريقة لافته.

¨   حديقة الأفيال الطبيعية
توجد العديد من المناطق المغلقة لحماية الأفيال في شيانغ ماي والتي أعددت حصيصاً لرعاية الأفيال التي كانت تعمل أعمالاً شاقة عند السكان المحليين, إلا أن حديقة الأفيال الطبيعية أفضل هذه الأماكن التي تتيح قدراً من الحرية للسياح في ممارسة العديد من الأنشطة مع الأفيال مثل إطعامها و الاستحمام معها في النهر!!
¨   شلالات بوا ثونج اللزجة
إذا رغبت في تغيير جو الأثار و قضاء بعض الوقت خارج المدينة فبس هناك أفضل من زيارة لشلالات بوا ثونج التي تقع في منطقة محاطة بالأشجار و هادئة و لعل الأجمل في زيارة شلالات بوا ثونج قدرتك على تسلق الشلالات التي تتسم جدرانها باللزوجة الشديدة مما يسهل عملية التسلق و السير عليها.
يفضل زيارة شلالات بوا ثونج في منتصف الأسبوع حيث تزدحم في نهايات الأسبوع بالعديد من السكان المحليين, كما يمكا استئجار بعض المعدات المائية للتجول بها في المكان.