تايلاند والايدز

تايلاند تنتقل سنة 2014 الى المرحلة الثانية من اختبار لقاح ضد الايدز طورته بنفسها

 

مرض ايدز

 

تعتزم تايلاند أن تنتقل سنة 2014 الى المرحلة الثانية من اختبار لقاح تجريبي ضد مرض نقص المناعة البشرية المكتسب (ايدز) كان الأول الذي اعطى في سنة 2009، معلومات مهمة حول ردود فعل جهاز المناعة

ا ف ب - بانكوك, (ا ف ب) - تعتزم تايلاند أن تنتقل سنة 2014 الى المرحلة الثانية من اختبار لقاح تجريبي ضد مرض نقص المناعة البشرية المكتسب (ايدز) كان الأول الذي اعطى في سنة 2009، معلومات مهمة حول ردود فعل جهاز المناعة.

وسيجرى هذا الاختبار في إطار برنامج أبحاث ينفذه الجيش الأميركي مع وزارة الصحة التايلاندية.

وقال ميتشل وارن من جمعية "أفاك" الأميركية لمكافحة الايدز خلال منتدى في بانكوك حول التقدم في مجال مكافحة الايدز "بعد 30 سنة من ظهور هذا الوباء، بتنا أقرب من أي وقت مضى إلى تطوير لقاح ضده".

وفي نيسان/أبريل الماضي، مني اختبار سريري للقاح تجريبي آخر طورته الولايات المتحدة بالفشل، فشكل خيبة أمل للباحثين نظرا الى عدم وجود أي لقاح ضد هذا المرض المسؤول عن 28 مليون حالة وفاة.

وفي الاختبار السريري الأول سنة 2009، تبين أن أكثر من 31 % من المشاركين الذين تلقوا لقاح "آر في 144" في تايلاند معرض للاصابة بفيروس الايدز بنسبة أقل من الاشخاص الذين تلقوا علاجا وهميا.

ودرس الباحثون آنذاك عينات من دم المشاركين الذين تلقوا لقاح "آر في 144" لتحليل ردود فعل جهاز المناعة لديهم، فاكتشفوا أن ردود فعل الاجسام المضادة تختلف وفقا لدرجة الاصابة بفيروس الايدز.

وكان الاكتشاف الرئيسي أن اجساما مضادة خاصة بمنطقة معينة من غلاف الفيروس تسمى "في 1 في 2" مرتبطة بمعدلات اصابة أكثر انخفاضا لدى الاشخاص الملقحين.

والاجسام المضادة هي بروتينات ينتجها الجسم لمقاومة عناصر مرضية كالفيروسات والجراثيم. وبحسب نظرية العلماء، تتصل هذه الاجسام المضادة بالمنطقة "في 1 في 2" من غلاف الفيروس، فتمنع العدوى بإعاقة تكررها.

 

المصدر : فرانس24