جامعة جالا الاسلامية في فطاني تايلاند

التعليم في تايلاند

4274934063_28f83389f2

* كانت باكورة الدّعم المادّي  عام 1988م من لدن البنك الإسلامي للتنمية بجدّة – المملكة العربيّة السّعوديّة لتشييد مبانيها والمرافق اللازمة للعمليّة التعليميّة الجامعيّة بمبلغ قدره ( مليون ومائتي ألف دولار )،  ثمّ كانت التّوصية المباركة من لدن المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي في الاجتماع لدورته الرّابعة والثّلاثين بمكّة المكرّمة عام 1995م وتتويجًا لهذه الّتوصية بادرت هيئة الإغاثة الإسلاميّة العالميّة – المملكة العربيّة السّعوديّة، المبنثقة عن الأمانة العامّة لرابطة العالم الإسلامي بدعم الميزانيّة التشغيليّة للرّئاسة وكليّة الدّراسات الإسلاميّة والمكتبة العامّة سنويّاً قدر ( مليون وخمسمائة ألف ريال )، حيث أُدرج مؤخّراً معهد اللغات العالميّة التابع للكليّة، بالإشراف الأكاديمي من قبل جامعة الإمام محمّد بن سعود الإسلاميّة .

* وتتالت فواتح الخير ، ففي 3 أبريل 1998م ، حصلت الكليّة الإسلاميّة جالا على التّرخيص الرّسمي لمزاولة المهام التّعليم الجامعي من قبل وزارة شؤون الجامعات التايلانديّة، بموجب وثيقة الوزارة رقم 4/2541 ، وهي من حينها تحمل اسم " الكليّة الإسلاميّة – جالا " باعتبار الموقع في ولاية جالا – جنوب تايلاند ، وكافة أموالها وممتلكاتها ودعوماتها للعمليّة التعليميّة الجامعيّة تحت إشراف المؤسّسة الخيريّة الإسلاميّة للتعليم العالي بجنوب تايلاند .

* في عام 1999م ، وافق المجلس الأعلى للشّؤون الإسلاميّة بالمملكة العربيّة السّعوديّة برئاسة صاحب السّمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – على الأسماء المرشّحة من قبل معالي وزير التّعليم العالي بالمملكة العربيّة السّعوديّة لعضويّة مجلس أمناء الكليّة الإسلاميّة جالا ، وأعضاء لجنة الإشراف الأكاديمي على مناهجها من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الإمام محمّد بن سعود الإسلاميّة..

* ومع قرب انقضاء خطّتها الخمسيّة الأولى ، وبالتّحديد في 31 يناير 2000م حازت الكليّة على شرف الدّعم المادّي والمعنوي ؛ لاستحداث مدينتها الجامعيّة في ولاية فطاني بمكرمة سامية من لدن حضرة صاحب السّمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني – حفظه الله – أمير دولة قطر بوساطة وزارة الأوقاف والشّؤون الإسلاميّة بها مبلغ قدره ( ثلاثة ملايين ريال قطري ) ، لأمر تشييد وتأثيث مبنيي الشّيخ قاسم بن محمّد آل ثاني ( رحمه الله ) للرئاسة وكليّة الدّراسات الإسلاميّة .

* وفي 30 يناير 2002م ، اعتمدت هيئة الإغاثة الإسلاميّة العالميّة بالمنطقة الشّرقيّة للمملكة العربيّة السّعوديّة على إيفاد المدير التنفيذي بمكتبها لعضويّة مجلس أمناء الكليّة الإسلاميّة جالا .

* وفي 1 أبريل 2002م ، أبدت مؤسّسة الحرمين الخيريّة الموافقة على تمويل مشروع بناء مسجد الحرمين في المدينة الجامعيّة للكليّة قدر ( مائة وسبعة وستّين ألف ، ومائتين وخمسة وخمسين دولار ، ومائة وخمسة وعشرين سنتا ) ، إلاّ أنّ المشروع توقّف لحلّ مناشط مؤسّسة الحرمين الخيريّة ، ثمّ تكرّمت وزارة الأوقاف والشّؤون الإسلاميّة بدولة الكويت بتغطية نفقات المشروع بمبلغ قدره ( سبعين ألف ديناركويتي )، وذلك في 13 مايو 2005م .

* وفي 13 مايو 2002م ، نالت الكليّة الإسلاميّة جالا مكرمة سامية ضافية من لدن حضرة صاحب السّمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني – حفظه الله – أمير دولة قطر بوساطة وزارة الأوقاف والشّؤون الإسلاميّة بها بمبلغ قدره ( ثلاثمائة وثمانية عشر ألف، وثمانمائة وخمسة وسبعين دولار أمريكي )،

لتغطية تكاليف المرحلة الأولى لمشروع المدينة الجامعيّة المتضمنة : النظام الكهربائي الأوّلي ولوازمه ، وتمهيد الطّريق الأوليّة وتعبيدها وتسيير الصّرف الصّحي الأوّلي للمياه ، فكان شرف الاحتفاء بهذه المشروعات في 22 سبتمبر 2002م ، برعاية سعادة السيّد / أحمد بن عبد الله المرّي ، وزير الأوقاف والشؤون الإسلاميّة بدولة قطر .

 

* وفي 12 يناير 2003م ، تكرّمت وزارة الأوقاف والشّؤون الإسلاميّة بدولة الكويت بالموافقة على تمويل مشروع بناء مركز البحوث العلميّة لمكتبة دولة الكويت العامّة . بتكلفة إجماليّة ( مائة ألف دينار كويتي ).

* وفي 1 أبريل 2003م ، بدأ العمل في تنفيذ مشروع قاعة وان محمّد نور مأتها الكبرى للمؤتمرات ، بتكلفة إجماليّة قدرها ( ثلاثمائة وخمسة وسبعين ألف دولار أمريكي ) ، بوساطة معالي رئيس مجلس أمناء الكليّة الإسلاميّة جالا .

* وفي 1 مايو 2003م ، بدأ العمل في مشروع تشييد مبنى كليّة الاقتصاد والعلوم الإداريّة على نفقة مبرّة منابع الخير بوساطة لجنة جنوب شرق آسيا لجمعيّة إحياء التّراث الإسلامي بدولة الكويت ، بميزانيّة قدرها ( أربعمائة وخمسين ألف دولار أمريكي ).

* وفي 4 أبريل 2004م ، تمّ توقيع اتفاقيّة العمل في مشروع تشييد مبنى كليّة الشّيخ قاسم بن محمّد آل ثاني ( رحمه الله ) للعلوم والتّكنولوجيا ومستلزماته من الآلات والأدوات والوسائل التّعليميّة ، بميزانيّة قدرها ( ثلاثة ملايين ريال قطري ) ، على نفقة حضرة صاحب السّمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني – حفظه الله – أمير دولة قطر بوساطة وزارة الأوقاف والشّؤون الإسلاميّة بها .

* وفي 1 سبتمبر 2005م ، تمّ توقيع اتفاقيّة بدء العمل لمشروع مجمّع السّكن الدّاخلي لطالبات كليّة الاقتصاد والعلوم الإداريّة بميزانيّة قدرها ( ستمائة واثنين وأربعين ألف ، وخمسمائة دولار أمريكي) ، على نفقة مبرّة منابع الخير بوساطة لجنة جنوب شرق آسيا لجمعيّة إحياء التّراث الإسلامي بدولة الكويت .

* وفي 13 نوفمبر 2005م ، اعتمدت وزارة الأوقاف والشّؤون الإسلاميّة بدولة الكويت على

إيفاد وكيل الوزارة المساعد للتنسيق الفنّي والعلاقات الخارجيّة لعضويّة مجلس أمناء الكليّة .

* وفي 14 سبتمبر 2005م ، أشارت وزارة الأوقاف والشّؤون الإسلاميّة بدولة قطر إلى الموافقة الكريمة لحضرة صاحب السّمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني – حفظه الله – أمير دولة قطر، بشأن شراء عقار وقفي بمبلغ ( عشرة ملايين ريال قطري ) ، يعود ريعه لتغطية نفقات تشغيل كليّة الشّيخ قاسم بن محمّد آل ثاني ( رحمه الله ) للعلوم والتّكنولوجيا .

* ومع الجولة التفقديّة الّتي قام وفد لجنة التّعليم العالي بوزارة التعليم التايلانديّة في 17 سبتمبر 2006م ؛ للاطلاع على مستجدّات أمر ترقية الكليّة الإسلاميّة – جالا إلى جامعة إسلاميّة ، نوّه الوفد بأنّه سيتم منح الترخيص الرّسمي لمزاولة مهام التعليم الجامعي بمسمّى ( جامعة جالا الإسلاميّة ) في عام 2007م ، إن شاء الله .

* وفي 28 يناير 2007م ، كانت الكليّة الإسلاميّة جالا – مجدّدا – على موعد للاحتفاء بافتتاح مبنى كليّة الشّيخ قاسم بن محمّد آل ثاني ( رحمه الله ) للعلوم

* وفي 17 يوليو 2004م ، اعتمدت وزارة الأوقاف والشّؤون الإسلاميّة بدولة قطر على إيفاد مدير مركز البحوث والدّراسات بالوزارة لعضويّة مجلس أمناء الكليّة 0

* وفي 12 يوليو 2005م ، تكرّمت وزارة الأوقاف والشّؤون الإسلاميّة بدولة الكويت بدعم المرحلة الأولى لمشروع تشغيل شبكة المعلومات الدّوليّة والحاسب الآلي بمركز البحوث العلميّة بمكتبة دولة الكويت العامّة ، بميزانيّة قدرها ( ستة وثمانين الف ، وستة وأربعين دولار أمريكي ، وسبعة وستين سنتا ) .

* وفي 10 مارس 2004م ، افتتح صاحب السّمو ولي عهد المملكة التايلاندية المدينة الجامعيّة الحديثة للكليّة الإسلاميّة  ولاية فطاني ، إلاّ أن هذه المدينة الجامعيّة ومتطلبّاتها الأكاديميّة في حاجة إلى تبنّي المزيد من مشاريعها الإنشائية والخدميّة والتنمويّة والأكاديميّة ممّن يهمّه أمر التعليم العالي الإسلامي في هذه المنطقة .

والتّكنولوجيا ، برعاية سعادة السيّد / فيصل بن عبد الله آل محمود ، وزير الأوقاف والشّؤون الإسلاميّة بدولة قطر .

* وفي تاريخ نفسه ، أحاط مدير مركز البحوث والدّراسات بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلاميّة بدولة قطر ، الحفل بشارة بتمويل مشروع بناء بيت الطّلبة الوافدين ، على نفقة شخصيّة كريمة من دولة قطر ، بميزانيّة قدرها ( ثلاثمائة ألف دولار أمريكي ).

* وطوال هذه الفترة الزمنيّة لمسيرة الكليّة الإسلاميّة جالا ، ثمّة مساعدات مقطوعة لدعم مناشطها التّربويّة والتّعليميّة والاجتماعيّة من لدن وزارة الشّؤون الإسلاميّة والأوقاف والدّعوة والإرشاد بالمملكة العربيّة السّعوديّة ، كذا مساعدة مقطوعة لمناشطها من لدن صندوق التّضامن الإسلامي والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ( ISESCO ) المنبثقان عن منظمة المؤتمر الإسلامي .

* وثمّة منح دراسيّة من لدن هيئة الإغاثة الإسلاميّة العالميّة بالمملكة العربيّة السّعوديّة لطالب وافد من كازاخستان وبعض الطلبة الوافدين من كمبوديا ، والنّدوة العالميّة للشّباب الإسلامي بالمملكة العربيّة السّعوديّة لعموم الطلبة، ومؤسّسة محمّد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيريّة والإنسانيّة لبعض الطلبة الوافدين من الصّين ، وجمعيّة الرّحمة للأعمال الخيريّة بدولة الإمارات العربيّة المتحدة لبعض

الطلبة الوافدين من كمبوديا، وجمعيّة الإصلاح الاجتماعي لبعض الطلبة الوافدين من كمبوديا ، ولجنة مسلمي آسيا للهيئة الخيريّة الإسلاميّة العالميّة بدولة الكويت لبعض الطلبة الوافدين من الصّين، ومؤسّسة الرّحمة الخيريّة لندن المملكة المتحدة لعموم الطلبة المتفوّقين .

 

الموقع الالكتروني : http://www.yiu.ac.th/ar