قري ومحافظات في تايلاند Villages in Thailand

شاطئ قرية تونغ يي بينغ

image قرية تونغ يي بينغ الواقعة في جزيرة كوه بي قرب كرابي تقع القرية في شرق جزيرة كوه لانتا ياي ويوجد فيها غابات مطلة على النهر ، غنية بالثروة المائية المختلفة مثل المحارة المحاريات ، والأسماك والسرطان الأسود حيث يوجد فيها شارع رئيسي وجسر خشبي يمر بداخلها ويستخدم لمشاهدة المناظر الطبيعية ويمكنك استئجار سفينة كاياك القصيرة أو سفينة هانغ ياو الطويلة للتجول في الغابة المائية والاطلاع على مزارع تربية الأسماك ، وفي موسم السياحة تباع سلع تذكارية كالأقمشة الشعبية ومنتجات من جوز الهند .

 

شومبون

عند المدخل إلى الجنوب فإن تشمفون تتميز بساحل بحري طويل يطل على خليج تايلاند حيث تتيح الشواطئ الرملية العذراء الفرصة لملاذ هادئ وأفضلها هات تنغ واو لاين، التي توفر مساكن منتجعات ومركزاً للغطس. وهذه أيضاً نقطة القفز إلى كوه تاو

 

ترانغ

تقع جنوب كرابي وترانغ استطاعت تأسيس نفسها في خريطة السفر العالمية وهي حتى الألم تتطور بشكل كبير على الرغم من افتتاح فنادق ذات مقاييس عالمية. وتمتلك ترانغ شواطئ رملية على البر الرئيسي بالإضافة لسلسلة كاملة من الجزر البعيدة عن الشاطئ التي تنتظر الاكتشاف. وباتلجول على المياه الساحلية فإنه يمكن زيارة الأماكن المميزة مثل الكهف الزمردي الفاتن الذي يمكن الوصول إليه فقط عن طريق المياه ويمثل جاذبية رئيسية.

 

رانونغ

تحد تشمفون على ساحل أندامان. وارنونغ معروفة جداً بينابيعها الحارة الطبيعية على الرغم من إنها تتميز أيضاً بالخضرة الاستوائية الكثيفة فإن الشلالات الطبيعية والمياه الساحلية منتثرة على الجزر والشواطئ الرميله ليست هي الأفضل في الدولة ألا أن را نونغ ساحرة لأنها مكان مختلف. إن أسلوب العطلة تتيح مشاهدة امتدادا ساحلياً رائعاً يشمل القيام بنزهات سياحية بالقارب إلى ميانمار المجاورة.

 

الشواطئ الواقعه أقصى الجنوب

لمعرفة شاطئ رملي استوائي قبل اكتشافه بواسطة المستمتع بالعطلة العالمية فإن المسافر الجرئي يجب أن يتجه إلى الأقاليم الجنوبية الأقصى في تاخون سى تامارات، باتاني وناراثيون، وجميعها مطلة على خليج تايلاند.
وهنا فإن شواطئ رملية مثل سابوا، سيكون وهي نغام في ناخون سي تمارات، راتشا دا فيسك تابو كابو وثيقا في باتايا وناراتات في ثاراثيوت تتيح امتدادات رملية متكررة بواسطة جماعات صيد الأسماك المحلية التي تميز منطقتهم قواربهم المدهونة بشكل لامع.

 

سونكالا

يتميز هذا الاقليم بالعاصمه الادارية الفريدة واليوم يضم هذا الاقليم منتجعات ساحلية للاستجمام. ويعود تاريخ هذا الاقليم الى القرن الثامن حيث كان ميناء تجاريا تاريخيا هاما يقطنه خليط من السكان من مختلف الاعراق ه كالأصول الصينه و المالايا.

غير ان شاطئه لا يعد الأفضل في تايلاند لكنه يتميز بجوه الرائع. وعلى شمال المدينة تقع بحيرة سونكالا وهي اكبر بحيرة للمياه الجوفيه وتضم العديد من الطيور البحرية.