منتجعات هواهين تايلاند و تشا أم Hua Hin

huahin
تشا آم & هواهين
تقع علي مسافة ثلاث ساعات بالسيارة من نيكوك وتقع منتجعات تشا آم وهواهين فقط على بعد 25 كيلومتراً وهي تمثل جزءاً وخياراً من الأماكن الساحلية. وتتميز بامتداد عريض من السواحل الرائعة. إن تشام آم هي أصغر ولكنها في مجملها هي عبارة عن سواحل رملية تقريباً و يواجه البحر سلسلة طويلة من المساكن الفندقية وتتراوح من أسلوب المنتجعات السكن الفاخرـ بممرات الترفية والتسلية الكاملة ـ إلى المنازل الساحلية المريحة وغير المكلفة. وحيث أنها غدت أكبر وتم تطويرها بشكل مترف فإن هوا هين تتميز بسواحلها الرائعة المنفصلة من طرف واحد ن قرية صيد الأسماك ـ التي لازالت تتسم بالنشاط ـ بأرض رأسية صخرية ومنحنيات تمتد بسلاسل لمسافة 3 كيلومترات تقريباً إلى النقطة الجنوبية حيث توجد المعابد البوذية الملتصقة بالمنحدرات الصخرية. وما وراءها يقع ـ ساحل رملي منعزل. وتشتهر هات خاو هن إضافة لذلك بأنها أقدم منتجع ساحلي في تايلاند أخذ في الرواج في عام 1920م كملاذ الصفوة من مجتمع بانكوك مكان تعزر عندما اختار الملك راما السابع الموقع لقصرة الصيفي الذي اسماه كلاى كانفووت " بعيداً عن المزعجات " ، بالإضافة لوجود فندق جميل وملعب الغولف الأول في تايلاند الذي يحتوي على 18 حفرة وهذا كله موجود مما أضاف لسمعة هواهن.
وعلى الرغم من الانتقال مع الزمن لتوفير جميع أسباب الراحة الحديثة فان تشار ام وهوا هينى قد حافظتا على شخصيتهما التايلندية المتميزة , وهكذا فهي تمنح إحساساً دافئاً بالمكان وهي مثالية للعطلات العائلية كما أن الأمر الأكثر جذباً لكلا المنتجعين هو الإحساس بالسلام والاسترخاء على السواحل الرملية التي تتميز بشمسها الاستوائية المتسالمة إلي الروح والجسد .
وعلى كل فيوجد الكثير مما يمكن عمله بعيداً عن السواحل حيث توجد ميادين كثيرة للعبة القولف والتسوق في البازار الليلي المشهور في هوا هين إضافة لارتياد مدينة برت مثابورى التاريخية المجاورة واستكشاف خاو سام روى يوت (جبل من 300قمة ) والمنتزه الطبيعي وكل منها لديه جاذبيته الخاصة .