سياحة تايلاند بلاد المغامرات | thailand tourism

تايلند.. بلاد الفيلة والمغامرات البحرية والبرية

إعداد: وفاء الهدى

الفيلة من رموز تايلند القوميةاحدى اشهر الوجهات السياحية بالنسبة للكويتيين ما يميزها ان جوها متشابه طوال العام، ولن يفاجأ الزائر بالبرودة حتىلو زارها في فصل الشتاء. هنا يمكن الاستمتاع بالرياضات البحرية حتى اول اشهر السنة.
ومنذ سنوات طويلة وتايلند وجهة مرغوبة بسبب رخصها. لكن مع موجة الغلاء التي اجتاحت العالم، زادت اسعار تايلند ابتداء «من التذاكر الى الفنادق والمطاعم وحتى المواصلات. يجب ان لا يفاجأ الزائر ان وجد ان الاسعار ارتفعت الى الضعف. لكن بالرغم من ذلك مازالت تايلند رخيصة مقارنة بالدول الأوربية او اميركا.
وقد اشتهرت تايلند ايضا كوجهة للتسوق وخاصة للبضائع والماركات المقلدة. لكن حتى هذه يختلف سعرها من منطقة لأخرى. وبالطبع فإن المكان الأفضل والأرخص سعرا هو بانكوك. وحتى لا يصدم الزائر عند البحث عن تلك الأسواق، والتي اشهرها تقام في بسطات او طاولات خارجية، فإن هذا السوق الخارجي لا يقام يوم الاثنين، فعليكم اختيار يوم آخر للتسوق.
اما فيما يخص الماركات الاصلية، فان افضل المراكز التجارية الثلاثة توجد في شارع واحد وعلى الخط نفسه. كلها تتواجد في منطقة سيام سكوير وهي: سنترال وورلد بلازار وزين، وسيام براغون.
هنا توجد اغلب الماركات العالمية.
اذا قررت التسوق وانت في احدى الجزر مثل بوكيت فكن واثقا بأن السعر سوف يكون اعلى بكثير منه في بانكوك وقد يصل الى الضعف او حتى 3 اضعاف في بعض الاشياء.
كذلك لا تنس انه يجب ان تساوم «تكاسر» البائع وذلك في كل شيء وليس التبضع فقط، بل ان ذلك ينطبق حتى على اسعار التذاكر والفنادق وغيرها. دائما ابحث في اكثر من مكان عن السلعة التي تريدها، حتى تحصل على السعر الذي تريده، او على الأقل تتأكد انها ليست موجودةفي مكان آخر وبسعر ارخص.
العملة الرسمية في تايلند هي البات. ويعادل الدينار الكويتي 125 باتا تقريبا. يمكن الحصول على البات في الكويت، لذلك من الافضل شراؤه هنا، لكن يمكن ايضا التصريف هناك. في نهاية العام المنصرم 2008 حدثت بعض الاضطرابات في تايلند. حيث ادت المظاهرات الى شل حركة الطيران، وتعرض بعض السياح للمضايقة في الفنادق. الا ان تلك الاحداث قد زالت، والوضع الآن مستقر، وقد عادت اليها السياحة كما كانت في السابق.
فيما يخص بانكوك، فإنها بكل تأكيد لا تعتبر نظيفة مقارنة مع الكويت، ان شوارع بانكوك وشكلها العام تبدو افضل بكثير خلال النهار منه خلال الليل.
يجب على الزائر ان لا يصدم، عندما يرى الصرصار يظهر امامه في الشارع خلال الليل. لذلك يجب دائما ان ينظر حيث يمشي. لكن مثل هذه الظواهر نادرا ما تحدث في الجزر.
يشكل الطعام مشكلة حقيقية للكثيرين من زوار تايلند، خاصة من العرب والمسلمين، حيث إن تايلند ليست دولة إسلامية، والطعام الحلال ليس متوافرا في كل مكان. محبو المأكولات البحرية، سيجدون الكثير منها التي ستعجبهم، خصوصا تلك التي تحضر مشوية مثل «أم الربيان»، والأسماك المختلفة.
الشيء الغريب نوعا ما هو بوفيه الافطار في الفنادق، فبالرغم من الإقامة في فنادق مختلفة، الا انني لم أكن أجد الجبن ضمن البوفيه، بدل ذلك كانت هناك أطباق دسمة مختلفة مثل الأرز والمعكرونة (النودلز)، والمأكولات البحرية وغيرها من الأكلات التي نجدها غريبة لوجبة الإفطار. هناك الفاكهة أيضا والموجودة دائماً وفي كل البوفيهات والمطاعم، كالبطيخ الأحمر (الرقي) والأناناس، واحيانا نجد البابايا والبطيخ الأصفر والموز ذا الحجم الصغير. من حسن الحظ انه توجد مطاعم الوجبات السريعة العالمية، مثل ماكدونالدز أو بيرغر كنغ، حيث انها تقدم طعاما طبيعيا مثل الذي نأكله هنا في الكويت، لكن يجب الانتباه أيضا، حيث ان بعض الوجبات تحتوي على إضافة مرتديلا (بيكون) الخنزير. كذلك يمكن للزوار العرب ان يجدوا المطاعم والمقاهي العربية في تايلند، خاصة في جزيرة بوكيت، من كثرة السياح العرب الى هذه البلاد، قاموا بتأسيس المقاهي العربية التي تقدم الشيشة، حتى لا يضطر محبوها للاستغناء عنها خلال فترة الاجازة، ويمكن للسائح ان يجد مقاهي مصرية وخليجية ولبنانية وغيرها، أيضا توجد بعض المطاعم العربية هناك، حتى يتمتع السائح بالأكل العربي والذبح الحلال، كما يوردون في قائمة طعامهم، وهكذا لا يحتاج ان يعاني من الطعام الغريب ذي الرائحة الغريبة.
الفيلة
يعتبر الفيل من رموز تايلند القومية، ولا يمكن ان تكتمل زيارتكم تايلند من دون رؤية الفيلة على الطبيعة، من أفضل الرحلات أو البرامج التي يمكن القيام بها هي رحلة السفاري، خلال هذه الرحلة يمكنكم ركوب الفيل، وذلك اما شخص واحد أو اثنان، أيضاً يمكنكم إطعام الفيلة، ثم يمكنكم الاستمتاع برؤية عرض الفيلة، التي تقوم به بحركات رائعة تستحق الاعجاب فعلا. لكن أجمل ما في هذه الرحلة، هي التجربة التي يجب ألا تفوتها أبداً، وهي التدليك أو المساج من قبل الفيل! لا تستغربوا.. فالفيلة مدربة ولا تخافوا ان تدوسكم، فهي فقط ستدلككم بلطف ثم تختم على رقبتكم قبلة بخرطومها.
ان نسيتم احضار الكاميرا معكم للتصوير، فلا داعي للقلق، لان هناك موظفين مخصصين فقط لالتقاط صور الزوار، وذلك حتى يقوموا ببيعها لهم، لكن بأسعار باهظة.
أما العرض الآخر للفيلة، فهو المسمى بالفانتسي، هذه كمدينة صغيرة داخل جزيرة بوكيت وبها بعض المحلات التي تبيع مختلف البضائع، وكلها تحمل صورة الفيلة. البرنامج عبارة عن مسرحية لمدة ساعة تقريباً، ويشترك بها عدد هائل من الممثلين بالاضافة الى قرابة 30 فيلاً. ويشارك في العرض ايضاً بعض الحيوانات الاخرى من اليفة ومتوحشة، ويتخلل المسرحية عرض الساحر او اعمال الخفة. هنا يجب التنبيه، انه يمنع ادخال الكاميرا المسرح عند العر ض وحتى الهواتف النقالة التي بها كاميرا. فان كانت معكم كاميرا، فسوف يضعونها في صندوق الامانات وتتسلمونها عند مغادرتكم.
رحلات الجزر
بالطبع الجزيرة الاكبر والرئيسية هي بوكيت، وتستغرق الرحلة اليها بالطائرة من بانكوك قرابة الساعة وربع الساعة. ومن بوكيت كجزيرة كبيرة تنطلق الرحلات الى الجزر الصغيرة والتي تكثر فيها النشاطات البحرية.
من اشهر الجزر التي يحرص السياح على زيارتها هي «بي بي آيلند». بعض السياح يفضل البقاء هنا لعدة ايام. حيث توجد فنادق في هذه الجزيرة. اما من ليس لديه الوقت الكافي للبقاء في الجزيرة. فان هناك رحلات يومية تمتد من الصباح وحتى السادسة مساء. ويمكن للزائر ان يختار بين الذهاب بالعبارة الكبيرة ويكون سعر هذه الرحلة ارخص لأن العبارة أبطأ وبها اناس اكثر، او يمكن ان يختار الذهاب بيخت يكون اسرع بكثير وبه خصوصية اكثر، حيث ان عدد الركاب اقل، لكن سعره اغلى قليلاً من العبارة.
ورحلة جزيرة بي بي تحتوي على عدة فعاليات بحرية، منها الغوص بالنظارة البحرية لرؤية السمك والمرجان. ثم هناك رحلة قصيرة بزورق التجديف لشخصين من العبارة الى جزيرة صغيرة تحتوي على القردة، حيث يمكن اطعامها بالموز او الفواكه او حتى الحلوى.
ومن ضمن الرحلات الممتعة الاخرى التي يجب القيام بها، هي الرحلة الى جزيرة «جيمس بوند». وقد سميت الجزيرة هكذا، لأنه تم تصوير فيلم جيمس بوند هناك. في الواقع هذه الرحلة التي تبدأ في الصباح وتنتهي عند المغرب تحتوي على زيارة لعدة جزر صغيرة قريبة من بعضها. وتتضمن الرحلة زيارة الى كهف الخفافيش، وكذلك الى جزيرة ذات ارض طينية وبها الكهف الماسي. والعجيب في هذا الكهف او المغارة الصغيرة ان رائحته كرائحة الفانيليا ويبرق كلون الماس. وتتضمن الرحلة جولة قصيرة في جزيرة جيمس بوند، حيث المناظر الخلابة، وكذلك زيارة الى قرية الصيادين المسلمين، حيث يمكن شراء المشغولات اليدوية المختلفة.
نشاطات أخرى في بوكيت
أيضاً يمكن للسياح الزائرين لبوكيت، بجانب كل الرحلات السابقة الذكر، ان يستمتعوا ببعض الانشطة الموجودة على‍ الجزيرة. يمكنهم أخذ رحلة لنصف يوم (اي من الصباح وحتى العصر) والتي تأخذ السائح
إلى مناطق مختلفة من الجزيرة مثل مصنع المجوهرات، الذي يمكنه ان يختار منه المشغولات الذهبية والمرصوصة بالماس والأحجار الكريمة الأخرى. كذلك تتضمن المرحلة زيارة إلى مصنع الكاجو. وهن يتعرف على أصل الشجرة التي يؤخذ منها الكاجو. ويمكنه ان يشتري الكاجو المعبأ في أكياس ذات أنواع مختلفة من المذاق قد تصل إلى 15 نوعاً من حلو وحامض ومالح وغيره. وتحتوي هذه المرحلة على نشاطات أخرى مثل الرماية، حيث يمكن الاختيار بين المسدس او البندقية. ويحصل الراغب على 10 طلقات بأي سلاح يستعمله. وفي النهاية يحصل على الورقة التي فيها الأهداف التي أصابها مع توقيع المدرب. وهنا أيضا إن نسيت إحضار الكاميرا، فإن هناك من يصورك منهم وسيقدمون الصورة لك لكن طبعا بعد دفع سعرها. ومن لم يتمكن من ركوب الفيل في رحلة السفاري، فإن الفرصة موجودة هنا، ويمكن أن يركب الفيل، لكن السعر هنا باهظ أكثر.
أيضا محبو البحر ومن يودون الاستلقاء فقط على الشاطئ لاكتساب اللون الأسمر البرونزي، فسيجدون ضالتهم في الشواطئ المتعددة الموجودة في جزيرة بوكيت. كما أن محبي الإثارة والتشويق يمكنهم ممارسة رياضة بحرية رائعة، وهي التحليق بالباراشوت أو المنطاد الذي يسحبه زورق سريع. هذه الرياضة متوافرة في أغلب شواطئ بوكيت.
ومن المناطق المحبوبة بالنسبة للكويتيين والخليجيين هي باتايا. تبعد باتايا قرابة 150 كلم إلى الجنوب من العاصمة بانكوك. وتقع في الساحل الشرقي من خليج تايلند. وتحولت باتايا من قرية لصيد السمك الى وجهة سياحية مرغوبة منذ الستينات من القرن الماضي.
وتقدم باتايا الكثير من الأنشطة المائية من رياضات ومرح ومغامرات. ومن أهم الأنشطة الموجودة تعتبر مزرعة التماسيح وحديقة الصخور. كذلك تعتبر زيارة حديقة النمور من التجارب التي لا تنسى، حيث يمكن للزائر ان يلتقط الصور التذكارية مع صغار النمور، كذلك توجد حديقة النباتات الاستوائية الرائعة. ويذكر كان باتايا تجذب قرابة 5 ملايين زائر سنويا.
ومن الجزر الجميلة الموجودة في جنوب تايلند، جزيرة كرابي. تبعد هذه الجزيرة قرابة 815 كلم عن بانكوك ويمكن الوصول اليها عن طريق الطائرة خلال ساعة تقريبا. تمتاز هذه الجزيرة بوجود الكثير من الجبال الصخرية فيها، ومن أهم الأنشطة التي يمكن ممارستها في هذه الجزيرة تسلق الصخور. وقد بدأت هذه الجزيرة في جذب السياح نظرا للنشاطات المميزة التي تتمتع بها.
الطبيعة في الشمال
هواة المناظر الطبيعية الخلابة سوف يجدون ضالتهم في زيارة مدينة شيانغ ماي، عمرالمدينة 700 سنة وهي مدينة تاريخية غنية بالآثار التاريخية.
تتمتع شاينغ ماي بوجود الجبال الشاهقة التي تعانق السحاب. يوجد فيها الكثير من الوديان وأكثر من ألف معبد بوذي، كما يوجد هنا متحف وحديقة حيوان ومحمية طبيعية تحتوي على قرابة 2000 نوع من النباتات الطبيعية.
تبعد شاينغ ماي قرابة 700 كلم عن طريق الخط السريع ويستغرق الوصول إليها تقريبا 9 ساعات بالسيارة، أو يمكن استعمال الباص من بانكوك وتستغرق الرحلة بالطائرة قرابة الساعة، أما إن اخترتم السفر بالقطار تكون المسافة تقريبا 750كلم وتستغرق 13 ساعة تقريبا. ويجب ألا ننسى وجود الفيلة في هذه المدينة بالإضافة الى الشلالات الرائعة وحديقة النباتات الضخمة.
كما أنه خلال فترة فبراير يقام مهرجان الزهور وذلك من 6-8 فبراير. ويتضمن هذا المهرجان عروضا مختلفة للزهور والمنتجات الزراعية.
التدليك
من أشهر النشاطات المعروفة في تايلند هي التدليك او المساج، التي يجب ألا يفوتها الزائر أبدا، حتى أن هناك نوعا من المساج سمي بالمساج التايلندي، الذي لا يعتمد على التدليك بالزيت، بل على الضربات والضغط على العضلات والمفاصل.
هناك مئات، بل ربما آلاف من المحلات التي تقدم مختلف أنواع المساج في جميع مناطق تايلند، بعضها يكون في صالونات خاصة بالمساج، وآخرى يكون أفخم وأغلى ثمنا ويكون من منتجات خاصة،وهناك التدليك الذي يقدم بشكل بسيط وهو مساج القدم الذي يكون لمدة ساعة أو حتى نصف ساعة، ويمكن عمله في الشارع وأنت ممدد على الكرسي الطويل، ما عليك سوى الاسترخاء، وترك المدلكة أو المدلك، في حالات نادرة، أن يدلك أرجلك لتشعر بعدها بالراحة والاسترخاء. أسعار المساج مختلفة حسب نوع المساج وكذلك يختلف السعر بحسب المنطقة. أرخص الاسعار متوفرة في بانكوك، حيث يمكن الحصول على مساج القدم لمدة نصف ساعة مقابل أقل من دينار واحد = 99 باتا، أما أغلى الانواع فقد تصل الى 6 أو 7 آلاف بات.
ومن الفعاليات المثيرة والمشهورة في تايلند هي رياضة الملاكمة التايلندية (التاي بوكسنغ)، ويمكن للسياح مشاهدة مثل تلك المباريات في جلسات الملاكمة التايلندية والموجودة في مناطق مختلفة. وهناك أشخاص يوزعون إعلانات هذه المباريات، كما أنه توجد سيارة صغيرة فيها سقف يشبه الحلبة المصغرة وفيه ملاكمان يمثلان المباراة ويعلنان بالميكروفون عن اقامة المباراة ومكانها.
يذكر ان هناك ملاكمين أجانب ايضا يشاركون في المباريات في تايلند من دول مختلفة مثل أوروبا وأميركا وغيرها.
بعض الحقائق
تعتبر تايلند دولة آسيوية ذات مناخ دافئ وممطر، ورطب أغلب أيام السنة، تقع مملكة تايلند في قلب جنوب شرق آسيا، وهي مقسمة جغرافيا الى 4 مقاطعات أو أقاليم، 90% من سكانها يدينون بالبوذية، وهي مشهورة بكثرة المعابد الموجودة فيها.
اما فرق التوقيت بين الكويت وتايلند فهو 4 ساعات.