احتفالات جزيرة بوكيت

image001

المهرجانات والاحتفالات المحلية لمحافظة بوكيت

مهرجان تاو تيب كراساتري-تاو سري سونتورن

الموافق لتاريخ 13مارس من كل عام تعقد احتفالات بالنشاطات المختلفة استذكارا للاحداث التاريخية للمدينة اثر سقوطهما تحت سيطرة ميانمار

مهرجان اطلاق السلاحف

الموافق لتاريخ 13 ابريل من كل عام وهو يصادف موعد عيد السونغكران اي عيد المياة لكل سنة وبناء على ذلك قررت هيئة صيد الاسماك هذا اليوم ليكون يوم الصيد العالمي حيث ستقوم بالاحتفال على الشواطي المختلفة لجزيرة بوكيت

مهرجان اجراء السفن للصيد البحري

توافق طقوس الاحتفال بهذة المناسبة المنتصف من شهر يونيو وشهر اكتوبر من كل عام وتتم بان يقوم الصياديون بصناعة مجسم لانسان بالخشب بدلا من الانسان الحقيقي ووضعة في السفينة واجرائها في المياة البحرية وحيث يقوم الاهالي بالمشاركة الجماعية برقصة تسمى (رونجينج)

مهرجان ياطا

وهو من طقوس العبادات والتقاليد لاهل مدينة بوكيت التي يرجع سلالتهم من اصل صيني وذلك في الشهر السابع وفق التقويم الصيني ويصادف شهر سبتمبر بالميلادي ويقومون بمراسم عبادة الاجداد والروح المقدمة بصناعة نوع من الحلوى المصنوعة من الدقيق وجعلها على شكل سلحفاة عملاقة واخرى صغيرة و تلوينها باللون الاحمر لانة وبحسب معتقدات الشعب الصيني بان السلحفاة من الحيوانات طويلة الاعمار اذن فأن عبادة السلحفاة تطول الاعمار ويكسب الجزاء الكبير

مهرجان الامساك عن الطعام وأكل الخضراوات

الموافق لتاريخ1 سبتمبر -9 اكتوبر كل سنة مهرجان تناول الخضراوات من تقاليد السكان من الاصول الصينية كذلك الموجودون داخل مدينة بوكيت وقد مارسوا هذة العبادات منذ عام 1825 حتى يومنا هذا وذلك لقصد العبادة والطاعة لتصفية الجسم والروح من الخطايا والذنوب وفي خلال فترة المهرجان يقوم العض بممارسة طقوس غاية في الغرابة واشد اثارة للتعجب مثال ذلك: طقوس المشي على النار ومباريات تحمل الالم العنيفة والسياح يشكلون نسبة مرتفعة من الحضور في هذا المهرجان

مهرجان لاغونا بوكيت تراي كيلا :

هو مهرجان مسابقة لثلاثة انواع من الرياضات المتتالية وهى السباحة وركوب الدراجة الهوائية والجري في منطقة لاغون بوكيت على شاطي بانج تاو ويقام هذا المهرجان في اواخر ايام السنة الميلادية وهو اهم شهر للسياحة في بوكيت ولهذا السبب فان الرياضيين الاجانب يشكلون اغلبية المشاركين في هذة الاحتفالية

مهرجان افتتاح موسم السياحة لمحافظة بوكيت

الموافق لتاريخ 1 نوفمبر ابتدأ من عام 1985 في شاطي باتونغ ( الاشهر في بوكيت) لاستقبال عودة موسم السياحة مرة اخرى وتوجد في المهرجان نشاطات مختلفة مثل مسابقة الرياضات المائية ومسابقة ملكة جمال السياح من مختلف الجنسيات وغير ذلك

مهرجان مسابقة سفينة التجديف للحصول على الجوائز المقدمة من جلالة الملك شخصيا

وهو المهرجان الاكثر شهرة والاكثر حضورا بلا منازع من كافة انحاء العالم
وقد ابتدأ هذ المهرجان منذ عام 1978 وذلك احتفالا لجلالة الملك بمناسبة عيد ميلادة ال50 وبعد ذلك فقد استمر هذا الاحتفال كل سنة بتاريخ 5-ديسمبر من كل عام حيث ان سفيننتين خشبيتين مزينتان باجمل الالوان والاخشاب والذهب تقومان بالتسابق على شاطي كاتا وعلى متن احدهما فرقة التجديف لملكية واما الاخرى فيكون عليها من يحالفة الحظ من السياح والزوار وتواتية الفرصة للقيام بالمشاركة في هذة الفعالية المميزة جدا

وفي النهاية اترككم مع هذة الصور المقتطفة لهذة المنطقة الجميلة التابعة لموطن الجمال ارض الابتسامة تايلند ودمتم في حفظ اللة