المثلث الذهبي في شمال تايلاند

tri1 المثلث الذهبي GOLDEN TRIANGLE أو ما يسمى باللغة التايلندية  SOP RUAK يطلق على الجزء الشمالي من تايلاند حيث تلتقي فيها مع لاوس و بورما وتشتهر بالتلال المشجرة والأنهار الكثيرة وقبائل الهضاب البدائية والطقس الجميل كما تشتهر بزراعة الخشخاش والأفيون وتجارة المخدرات وقد قضت الحكومة التايلندية في بداية التسعينات على هذه التجارة وقامت بتنظيف المنطقة

بنى الملك MENGARI الذي أسس مملكة LAMMU عاصمته في CHIANG RAI عام 1256م وتقول الأسطورة أن أحد فيلة الملك الهاربين توقف ليرتاح على ضفاف نهر MAE KOK فبنى الملك عاصمته في المكان نفسه تبركا بالفيل وفي القرن الخامس عشر احتل البورميون المنطقة ولم يتمكن التايلنديين من استعادتها حتى عام 1786 م وتحولت GHIANG RAI اليوم إلى مدينة تكثر فيها الأسواق التي تزدحم بالناس في النهار أما في الليل فينام  أهلها قبل الساعة العاشرة مساء ونعيش في المنطقة وحولها قبائل AKHA-YAO-MEO-KAREN-LISO-LAHO-PALONG وغيرها وتتميز كل قبيلة بلهجتها ولكنتها الخاصة وعاداتها المختلفة ومصنوعاتها الحرفية ولباسها التقليدي وأزياءها وديانتها المتعددة يتميز المثلث الذهبي بسهولة استكشافه والرحلة التي سأتحدث عنها تنطلق من chain mai إلى Chiang rai ثم إلى Chiang Saen على حدود لاوس ومنها إلى ban sop ruak تم نواصل طريقنا إلى الحدود البورمية حتى mae sai ثم نرجع مرة أخرى إلى chiang rai

تفاصيل الرحلة

قدمنا إلى مطار chiang mai بعد رحلة استغرقت ساعة تقريبا من العاصمة بانكوك اتجهنا إلى مكتب تأجير السيارات واستأجرنا باص صغير mini bus ووصلنا بعد ساعتين ونصف تقريبا إلى chiang rai التي تبعد مسافة 180 كيلومتر وهي أكبر مدينة وعاصمة للمثلث الذهبي وفي الطريق رأينا من المناظر الطبيعية الخلابة بمحاذاة النهر الشيء الكثير الذي لا أقدر على وصفه من روعته وجماله حتى وصلنا إلى فندق dusit island resort فاندهشنا لفخامته وروعته التي تفوق الخيال والوصف

DUSIT ISLAND RESORT

وهو من الفنادق الفخمة والأكثر جمالا ويقع في جزيرة في نهر mae kok شمال المدينة ويؤمن الفندق تسهيلات خاصة للسياحة ويتألف من 10 أدوار و 3 أجنحة تطل على النهر وأثاثه فخم و تتوفر فيه جميع التقنيات الحديثة وغرف الحمام كبيرة ورخامية ويقدم المطعم المأكولات الغربية والصينية والتايلندية وبه بوفية مفتوح لوجبة الفطور في مطعم catteya garden و يضم الفندق 271 غرفة و3 مطاعم ونادي ليلي وحوض سباحة وغرفة ألعاب ومحلات تجارية ومكاتب لتأجير السيارات الخاصة استأجرنا غرفة بمبلغ 90 دولار (3850 بات) وخلدنا للراحة والنوم استعدادا للرحلة القادمة

في الصباح الباكر تناولنا طعام الإفطار وكان ينتظرنا سائق الباص الصغير بعد ترتيب مع المكتب السياحي وانطلقنا بمحاذاة نهر mae khong وبعد ساعة وصلنا بلدة chiang saen وهي بلدة
صغيرة كانت في القرن الثاني عشر منزل الملك mengari ولم يبق منها ألا أسوار قديمة دمرها البورميونالذين احتلوا شمال  تايلاند بعد عام 1588 م وأما ما بقي منه فأكلته النيران بعد أن دحر الجيش التايلندي الغزاة البورميون ولم يبق من الآثار والمباني القديمة إلا معبد الساج wat pa sak في إشارة إلى استخدام 300 جذع من خشب الساج لبنائه وهو على شكل هرمي مدرج ويحتوي على أشياء قديمة مقدسة

وداخل الأسوار يوجد معبد wat luang الذي يعود بناؤه إلى القرن  الرابع عشر ويقع بالقرب منه المتحف الوطني الذي يحتوي على آثار ومصنوعات ومنحوتات ومجموعة كبيرة من المصنوعات اليدوية
التقليدية من صنع قبائل التلال (مفتوح من الساعة التاسعة صباحا إلى الرابعة عصرا )

بعد زيارة المتحف اتجهنا بمحاذاة النهر وتابعنا طريقنا إلى بلدة chiang khong الحدودية وسلكنا طريقا وعرة وصعبة ولكنها جميلة مسافة 57 كيلومتر ورأينا بعض قبائل التلال يمارسون حياتهم البدائية
وبعد النهر وصلنا إلى بلدة ban houie saiحيث يتم تهريب أقمشة لاوس القديمة والمصوغات الفضية وجلود التماسيح وقرون الأيل المهربة من لاوس و بورما إلى تايلاند

ثم اتجهنا إلى ban sop ruak وهي منطقة تقع في قلب المثلث  الذهبي وقد حكمها أمير الأفيون العالمي Khon sa وكان هو الحاكم الفعلي لهذه المنطقة ويملك المال والنفوذ والسلاح وقد
اعتقلته السلطات في تايلاند وسلمته لبورما بعد حروب طويلة دامت عشرات السنين وتوجد بالبلدة أكشاك الهدايا التذكارية التي تجذب انتباه السائحين

ثم توجهنا إلى بلدة mae sai التي تبعد مسافة 60 كيلومتر غرب نهر mae ruak وهي بلدة حدودية قريبة من بورما وأسعارها   رخيصة ويفصل بين الدولتين جسر بجواره مطعم جميل جدا
يطل على نهر Mae sai ويطل على بورما أيضا وهو منظر أكثر من رائع

ثم صعدنا 207 درجة وبعد أن أنهكنا التعب وصلنا إلى wat phra that doi ومن قمة المعبد تمتعنا برؤية المناظر  الجميلة التي تأسر العقل على النهر وبورما

للكاتب erap