تاريخ وعادات وتقاليد الشعب التايلاندي

تعتبر تايلاند من أكثر بلدان العالم تسامحا وهم قد يغفرون لك أي خطأ أو هفوة غير مقصودة تمس ثقافتهم ما عدا شيئين أساسيين مهمين عندهم ويجب احترامهما وعدم الخوض فيهما
وهما العائلة المالكة والدين وما عداهما من المشاكل السياسية والاجتماعية فحدث ولا حرج فهم يقفون دائما عند النشيد الوطني  وتماثيل بوذا والمعابد البوذية (wat) التي يجب على من يزورها أن يخلع أحذيته والنساء يذهبون للرهبان ولكن لا يلمسن الراهب  ولا ثيابه فهي محرمة عليهن وإهانة للراهب ومن عادات البوذيين  ن يرسلوا أولادهم للمعبد ويرتدي الولد لباس الرهبان لمدة 3 أشهر في سن العشرين

البوذا التايلاندي

التبرك بالرهبان من طقوس عقيدتهم الوثنية

البوذا

عندما يسير الرهبان في الشارع لا يسيرون بجانب بعضهم بل كل واحد خلف الآخر ويتبعه وكأنهم أفراخ بط

الهيكل الاجتماعي التايلاندي

المجتمع التايلندي كالعديد من بلدان وشعوب القارة الآسيوية منظم ومرتب جيدا يقوم على الاحترام المتبادل بين طبقاته المختلفة وخصوصا كبار السن وأصحاب الثروة والجاه والمثقفون والرؤساء يحظون بالطاعة العمياء والامتثال لأوامرهم دون سؤال أو تعليق ومن يخرج عن ذلك الخط يعتبر وقحا وهم بالفعل لا  يبخلون على أتباعهم فيقدمون لهم الهدايا البسيطة بين فترة وأخرى لكسب ودهم ومحبتهم وخاصة بعد السفر أو في الأعياد

التحية والسلام WAI

إحدى أكثر العادات شيوعا في المجتمع التايلندي هي طريقة عرض التحية أو السلام وتسمى wai وتستخدم للتحية والوداع والشكر وتأتي على عدة أشكال مختلفة على حسب المكانة
الشخصية والمنزلة الاجتماعية للشخص المحتفى فيه وهي حركات بالأيدي والرأس تظهر المودة والاحترام بين الأصدقاء التحية التايلندية لها مدلولات بوذية حاول أن تتجنبها لأنها تتنافى مع عقيدتنا الإسلامية يتبع التايلنديون الطريقة العالمية في السلام وذلك في مجال إدارة الأعمال فقط أما التحية الأساسية لهم والتقليدية لهم فهي بضغط أصابع الكفين على بعضهما ورفعها حتى تمس الأنف تقريبا وخفض رؤوسهم إلى مستوى أدنى وهي التحية الشهيرة ويستخدمونها بكثرة للأشخاص المهمين وينحنون أمام الشخص وكلما كان الشخص مهما زادت الانحناءة للأسفل وكذلك عندما يتلقون هدية أو خدمة خاصة فيؤدون هذه التحية ع كلمة شكرا لك krop khun kha ويعتبر التايلنديون القدم لجزء الأوسخ والأوطأ من الجسم والرأس الجزء الأعلى والمحترم م الجسم فلا يجوز لمسه إطلاقا ويعتبر ذلك إهانة بالغة   ما لا يجب الإشارة للشخص بالرجل لأنها في منتهى الإهانة واستخدم الأصبع واليد للإشارة

الغضب والتسامح  في الشعب التايلاندي

المعيار الأهم لقياس نجاح الفرد التايلندي هو أن يكون صبورا ومتسامحا فالشخص الذي لا يستفز بسهولة ويغفر خطايا غيره ويكتم غيظه ويعفو عن الناس فيطلقون عليه اسم Jai yen  أي( قلب بارد ) أما الذي لا يتمالك نفسه ويغضب بسرعة ويعتدي على الناس فيحمل اسم jai ron (قلب حار) وهي وصمة عار وخزي تلاحقه ولا يتخلص منها بسهولة والأطفال يتعلمون في الصغر ومنذ نعومة أظفارهم أن لا يظهروا عواطفهم ويكبتوا مشاعرهم حتى البكاء محرم  عليهم وهناك قاعدة عامة شائعة بينهم وهيmai pen rai  مع ابتسامة عريضة وتعني لا شيء مهم وبهذه القاعدة لن يكون لك أعداء كما يعتقدون

اداب الطعام في تايلاند

المائدة التايلندية تشتهر بتعدد الأطباق والأذواق  ومن الأدب والاحترام أن تتذوق من كل طبق عند تناولك وجبة طعام مع تايلنديين حاول أن تستخدم أدواتهم كالملاعق والأشواك وعيدان الطعام فأطباق الرز
يتناولونها بالشوكة والملعقة فقط أما المعكرونة بعيدان الطعام وعندما يطلب مجموعة من الناس الطعام في مطعم فجرت العادة أن تقدم الوجبة بأسلوب عائلي شائع عندهم فيقدمون الأطباق الكبيرة في منتصف
الطاولة وما عليك إلا أن تأخذ ملعقة كبيرة أو اثنتين من الطبق الكبير وتضعه على صحن الرز الخاص بك والأكل  لابد أن يكون بطيئا وعند الانتهاء يجب أن تترك قليل من الطعام في صحنك لكي تبين لمضيفك أنك قد شبعت ولا تحتاج للمزيد كما أن من الأدب أن تتذوق من كل صحن من الأطباق العديدة الموجودة أمامك

التسوق والمساومة في الدفع في مملكة تايلاند

المساومة تقليد معروف في تايلاند فلا داعي للخجل منه ويستخدم في الأسواق وتأجير السيارات ولا يستخدم في المطاعم أو الأسواق المركزية والسوبر ماركت والبقشيش ليس ضروريا خصوصا في المطاعم والمحلات الغالية

 

الملابس في تايلاند ( عادات وتقاليد )

لم يحدد نظام المجتمع التايلندي ومراتب الهيكل الاجتماعي نمطا معينا للباس الوطني وللناس كامل الحرية في لبس ما يريدون مع مراعاة الذوق العام والاحتشام النسبي

أما الأحذية والأرجل (أعزكم الله) فغالبا ما تكون متسخة نتيجة الأمطار والوحل والشوارع القذرة لذلك يحرصون على خلع أحذيتهم عند دخولهم للبيوت والمعابد وعند الجلوس على الكرسي تأكد من نظافة رجليك وجواربك ولا تعمد إلى مدها للأمام ولا تجعل اتجاهها نحو شخص فتعتبر إهانة ووقاحة منك وعند الجلوس على الأرض عند مضيفك فلا تمد رجليك وحاول ثنيها أو جلوس القرفصاء ((التربع)) أما النساء فهم يحنون
أقدامهم ويدسون أقدامهم تحتهم في اتجاه واحد عند جلوسهن على الأرض أما الرأس فهو مقدس ومحترم لديهم ولا يجوز لمسه وهي إهانة كبيرة وكل من يشير بقدمه لشخص أو يلمس شيئا بقدمه يعتبر وقحا كما أن المشي على العملات والنقود التي تحمل صورة الملك إهانة لا تغتفر وعند جلوسهم في المعابد يتحاشون أن تشير أقدامهم وتتجه نحو تماثيل بوذا  والأيقونات والرموز الدينية وفي كل بيت تقريبا يوجد تمثال صغير
لبوذا يرفعونه عاليا بعيدا عن الأقدام

 

الرهبان البوذيون في تايلاند

هناك عدد من العادات التايلاندية تتعلق بالمنزلة الرفيعة الخاصة للرهبان في المجتمع التايلندي فرهبان تايلاند يحرمون أي اتصال جنسي وطبيعي مع النساء أو حتى لمسهن بالأيدي وحتى عندما تقدم النساء صدقاتهم
للراهب طمعا في البركة المزعومة يضعن تبرعهن على أقدام الراهب أو على قماش موضوع على الأرض ويجمعها الراهب بعود أو بطرف شمعة والناس المتدينون يخفضون رؤوسهم بمستوى أوطأ وقد يجلس الراهب على مكان مرتفع لتسهيل هذه المهمة ولإضفاء صفة الاحترام على ملابسك يفضل لبس القمصان الرسمية والنساء يلبسن  البلوزة والتنوره في فترة الشغل والجنز في حياتهن اليومية واللبس المحترم يحدد معالم شخصيتك
ويعطي انطباع جيد عنك

المرأة محرم عليها لمس الراهب ويجنب أن تفسح الطريق أمامه وإذا قدمت هدية للراهب فيجب أن تضعه بجوار قدمه بخلاف الرجل الشعب التايلاندي شديد التدين بالبوذية ولا يخلو منزل من تمثال بوذا يقدسونه ويعبدونه (والعياذ بالله ) ويرشونه بالماء المعطر والبخور ويرفعونه في مكان عالي يحاذي الرأس

 

الثقافة التايلاندية

ثقافة تايلاند متأثرة بشدة بالديانة البوذية وقليل من الهندوسية وخليط من الثقافات المكتسبة من جيرانهم الآسيويين مثل بورما وكمبوديا ولاوس نتيجة التعامل التجاري والنزاعات والحروب السابقة والمهاجرين الصينيين أما جنوب تايلاند فهو متأثر بالحضارة الإسلامية

 

الفن في تايلاند

الفن التايلاندي مرتبط بالديانة البوذية ذات الجذور الهندية  القديمة ويطهر ذلك في تماثيل بوذا المختلفة المنتشرة في كل مكان تقريبا والمراحل الزمنية المتنوعة والأساليب المتميزة للنحت عبر العصور المختلفة وفي الوقت الحاضر أضيفت لها التقنيات الحديثة المعاصرة

الأدب التايلندي

الأدب التايلندي متأثر بشدة بالثقافة الهندية (موطن بوذا) ومعظمها مأخوذ من كتاب رامايانا المقدس Ramayana وقد تم تعديل بعض أجزائه ليتوافق مع الثقافة التايلاندية من قبل بعض الملوك والشعراء المفكرين التايلنديين  وأطلق عليه اسم ramakienأما المسرحيات الدرامية فليس لها تقليد معين ويستعيضون عنها بالمسرحيات الصامتة التي تعتمد على الرقص والحركات والإيماءات باليدين التي تأخذ بعدا دينيا مقدسا لديهم والموسيقى في تايلند كلاسيكية تقليدية شعبية قديمة متوارثة وتأثرت حديثا بالموسيقى الغربية

الديانات في تابلاند

94% من السكان بوذيين تيرفادا و5% منهم مسلمون و1% وثنيون ومسيحيون وديانات أخرى والرهبان البوذيون يحظون باحترام خاص من الشعب والحكومة يستخدمون المنافع الحكومية مجانا وتلعب الأضرحة والمعابد  التماثيل دور مهم في دينهم

المطبخ التايلندي

يحتوي على 4 أذواق رئيسية وهي المذاق الحلو (سكر-ثمار-فواكه-فلفل حلو) والمذاق الحامض (خل – عصير – حمضيات –تمر هندي)والمذاق المالح (صلصة صويا – صلصة سمك )والمذاق الحار (التوابل –الفلفل – الشطة ) وأغلب الصحون في المطبخ التايلندي تحاول مزج أكثر من نوع إن لم يكن كلها وتستخدم مجموعة كبيرة من الأعشاب والتوابل والفاكهة والفلفل والكمون والثوم والزنجبيل والكزبرة والكركم

الرياضة

تعتبر لعبة كرة القدم الرياضة الشعبية الأولى ويوجد اتحاد للأندية المحترفة وقد اشترى رئيس الوزراء السابق نادي مانشستر سيتي الإنجليزي بمليارات الجنيهات مما يدل على محبتهم لهذه اللعبة وتنافسها رياضة الملاكمة
التايلنديةMUAY ويستخدمون فيها اليدين والرجلين وكذلك لعبة مشابهة للكرة الطائرة ولكن بواسطة الأرجل وتدعى TAKRAW وأيضا كرة الريشة وجميع هذه الرياضات يستخدم فيها القمار والمراهنات

الزواج في تايلاند

الزواج في تايلند يخضع لطقوس مختلفة وهي الطقوس البوذية الدينية حيث يقوم الراهب البوذي بإقامة صلوات وأدعية وينحني الزوج لتمثال بوذا ((والعياذ بالله )) ثم يقرأون بض الصلاوات والأناشيد البوذية الأساسية
مثل الملاجئ الثلاثة والنصائح الخمسة المقدسة لديهم في ديانتهم الوثنية ويشعلون الشموع ويحرقون البخور على تمثال بوذا وقد يستشير الزوج الراهب لمعرفة حظه بالزفاف وتنجيمه وآباء الزوجين لابد من حضورهم ويضعون على رأس العريس والعروس خيط مقدس لجلب البركة ويربطون العريس والعروس بها شكليا ويقوم الرهبان بفك الخيط ثم يبدؤون بإنشاد كتب بالي المقدسة لجلب البركة كما يعتقدون ويأخذ الراهب الكبير الخيط للماء المقدس بعد خلطه بتمثال بوذا ثم يضاف له شمعة من الشموع التي حول التمثال ثم تضاف له أعشاب خاصة لصنع معجون لوضع نقطة صغيرة على جبهة العريس والعروس مشابهة للنقطة الحمراء التي يضعها الهنود على جبينهم في زفافهم والراهب يضع العلامة بواسطة عقب الشمعة بدلا من إبهامه لأن لمس النساء محرم على الرهبان ويقوم الراهب الكبير بتقديم كلمة أو نصيحة أو تشجيع للعريس وتقدم الهدايا والغذاء للرهبان وتعلق صور وتماثيل بوذا ثم يغادر الرهبان وطقوس غير بوذي وغالبا لا تقام في المعبد أو بعد مضي يوم واحد من الزواج البوذي يعتمد على العادات الشعبية المختلفة من منطقة لأخرى وربما أيضا تقليد للحفلات الغربية وما تريده عائلة العروسين

نظام المهر التايلندي sin sodt

يدفع العريس مبلغا من المال لعائلة العروس لتعويضهم عن غياب بنتهم وللإظهار قدرة الزوج المالية ومسؤوليته في الاعتناء بها وفي الغالب يكون هذا المبلغ رمزيا ويرجع مرة ثانية بعد الزفاف مباشرة للعروسين لتكوين
حياتهم الأسرية الجديدة أما المسلمون فيختلفون في مراسم الزواج حيث يتم على الطريقة الإسلامية حيث يحضر إمام المسجد والعريس ووالده ورجال عائلته وولي أمر العروس وعائلتها ويجلسون في دائرة عند الإمام
وحسب الشريعة الإسلامية أما النساء فيجلسون مع العروس في غرفة منفصلة ولا اختلاط بين الجنسين كما لا يأكلون لحم الخنزير

الجنائز الاموات في العقيدة البوذية

تستمر لمدة أسبوع عند البوذيين ولا يجوز البكاء في الجنائز حتى لا يزعجوا روح الميت حسب عقيدتهم وتتلى نسخ من الكتب المقدسة البوذية بواسطة رهبان من معبد فريب ثم تتلى صلوات أخرى لراحة الميت ومنع روحه من التحول إلى روح خبيثة حيث أنهم في عقيدتهم الوثنية الفاسدة يؤمنون بتناسخ الأرواح وحلولها في جسد آخر ويربطون خيط بين جثة الميت أو تابوته والرهبان الذين يتلون صلواتهم ودعائهم لكي تنتقل للميت ((كالميكرفون)) ثم يحرقون الجثة ويضعون رمادها في جرة وتحفظ بالمعبد المحلي والأقلية البوذية الصينية هي فقط من يدفنون موتاهم حيث تختلف مذاهبهم أما المسلمون فتقام جنائزهم حسب الشريعة الإسلامية الكريمة

الكنية والألقاب عند المجتمع التايلاندي

لكل تايلندي رجلا كان أو امرأة لقب يشتهر به ويستخدمه الأصدقاء والمقربون والعائلة ويطلقه عليه أحد كبار السن من العائلة ويتكون من مقطع أو مقطعين وأغلبها مضحكة أو ليس لها معنى أو تحمل اسم حيوان أو لون خنزير أو ضفدع أو أخضر أو سمينة أو موزه وإذا كان عدد الأبناء كثيرا فيسمونهم بالأرقام رقم 1 ورقم2 …….الخ وهذه الألقاب مفيدة جدا لأن الأسماء التايلندية طويلة جدا فيختصرونها ومن باب الأدب والاحترام يضيفون لقبpi قبل الاسم لكبار السن والشيوخ وnong للصغار والأطفال تحببا وملاطفة لهم